ترجمة/Translate

||

الاثنين، 6 فبراير، 2012

التلميذ والأستاذ ...


التلميذ :
السلام عليكم
كيف حالك يا أستاذ ؟
أين أنت ؟
 الأستاذ :
الحمد لله و أنت؟
أنا في المنزل حاليا ..
    التلميذ :
جيد، الحمد لله
أريدك أن تنصحني ؟
أين أنت ؟ تحدث يا أستا ذ؟
 الأستاذ :
نعم ، معذرة لأن النت ينقطع الان...
    التلميذ : 
أريد أن تذكر لي جميع الصفات السيئة و الغير جيدة الموجودة في أنا .... من أفكاري .. و من طباعي ... لعلني أستطيع التغير البعض منها ...
 الأستاذ :
نعم لكن ليس الآن طبعا على الأقل عندما نلتقي يا صديقي..
     التلميذ :
أرجوك يا أستاذ ...
الآن
أريد أن أعرف كل شئ ؟
الآن ؟
 الأستاذ :
لم هل هناك مشكل ما؟
   التلميذ :
لا أريد فقط ... أن أعرف ...
أنت تعرفني ولو القليل عني أريدك أن تزن ذلك القليل وتقوله لي ..
وهناك أمور لا أعرفها فهذا العالم صعب جدا جدا ....
لكن معرفت طباع الشخص وتصرفاته يعرفها الناس الأخرون وليس أنا ...
     الأستاذ :
يبدو أنّ هناك مشكل ما.. أريد الصّراحة، ماذا هناك بالضبط؟..
التلميذ :
وأنت كشخص أجنبي عني يمكن معرف ودراسة هذه الطباع .. والصفات
لا يوجد شئ ... هذه تجربتي في الحياة أريد أن أعرف كل شئ السئ والجيد ..
 الأستاذ :
لكنّني لن أفعل الآن لانّك تبدو منفعلا و لا يصحّ ذلك..
 التلميذ :
لا شئ والله ... لا تقلق ... أنا صغير في السن لكن لدي خيال واسع ... و عقل يزن ما لا تعرفه أنت ..
تكلم فقط ...
 الأستاذ :
ههههههه..
  التلميذ :
تكلم فقط ...
أحس بالأشياء قبل أن تحدث...
 الأستاذ :
أنت شاب حيوي جدّا.. وهذا الأمر قد يفلت من بين يديك أحيانا، و يجعلك في مواجهة نفسك..
 التلميذ :
تكلم يا أستاذ ....
كيف قد يفلت من بين يدي أحيانا... وضح أكثر أن شديد الغباء ..
 الأستاذ :
تتصر ّف أحيانا باندفاع كبير و هذا الأمر يبدو طبيعيا بالمقارنة مع سنك.. لكن عندما يصبح صفة لازمة لك هنا يتوجّب عليك ان تكون أكثر هدوء و رزانة.
أنت تقرّر بسرعة و لا تستغرق في الزّمن(التسرّع) و هذا يكفي لتتأثر بانتقاد الآخرين لك، لأنك تحب عمل الأشياء كما تراها و لا تعطي نفسك فرصة للتفكير بعمق.. يجب ان تتعلم كيف تتعامل مع الأشياء بتروّي و عمق.
لو تركز على هذه الأمور ستنضج شخصيتك كثيرا و تحقق نجاحات كبيرة، ما يعجبني فيك أن نقاط ضعفك هي نقاط قوتك فلو تستثمر فيها سيكتب لك النجاح بإذن الله.
التلميذ :
شكرا... هل يوجد أشخاص يملكون خبرة ما يستعملها ضد أشخاص أخرون ...
 الأستاذ :
نعم أكيد..
 التلميذ :
جيد شكرا لك ... وأتعذر عن إزعاجك ... السلام عليكم ... سأبرهن لك أشياء في أيام القادمة ...
 الأستاذ :
ما بك؟..
هل أزعجك ما قلت؟..
لا أحتاج على برهنة، أنا أثق فيك و هذا يكفي لأحكم عليك...
 التلميذ :
لا شئ يا أستاذ ..لكن البرهان خير دليل ...هذه هي أفكاري من أجل تحقيق أهدافي ..
 الأستاذ :
هل الامر متعلّق بتحدّي قطعته على نفسك؟..
 التلميذ :
لا ... يا أستاذ ... أشياء غريبة هنا وهناك ... والأغرب الأشياء الموجودة هناك توجد هنا ... والتي توجد هنا توجد هناك ..
 الأستاذ :
كيف يعني؟..
 التلميذ :
أشياء في هذا العالم تتغير بتغير الزمان والمكان ...ولا تقرأ أي شئ يبعدك عن تفكيرى ... فأن أفكر ما أحلم به .. وأطبق ما أستطيع عليه ... وأنتظر متي هذا اليوم ...
 الأستاذ :
وما الذي تحلم به؟..
 التلميذ :
الأحلام كثيرة ومتداولة من شخص لآخر ... وكل فرد وقدرته على تحقيق الأحلام ... لكن هناك شئ ... أي حلم تتخيله يتحقق .. بالإلتزام بالعقل والصبر هما الطرقتان اللتان تصل بها إلى حلمك ...
الحلم : أشياء غريبة هنا وهناك ... والأغرب الأشياء الموجودة هناك توجد هنا ... والتي توجد هنا توجد هناك ..
لا يا أستاذ لا تدخل في متاهتي ... فأنا دائما هنا وهناك ... هههههه
 الأستاذ :
جميل جدا و انت أين تقع منهما.؟
 التلميذ :
أنا دائما هناك ...
 الأستاذ :
وهنا؟
 التلميذ :
هنا : عندما أحقق ما هناك ... أرجع إلى هنا ...
 الأستاذ :
ههههههههههه. و أنا هنا سأقف لظانني على موعد مع القيلولة يا صديقي.. شكرا على المثاقفة الجميلة.
التلميذ :
شكرا .... أحلام سعيدة ...

    تقبلو تحياتي الخالصة .... وخاصة الأستاذ ..... هههههههههههه

    0 التعليقات:

    أرسل أسئلتك في رسالة الآن هنا

    foxyform

    عنواني على الفايس بوك:

    قناتي على اليوتوب

    أعلن معنا... إعلانات الآن هنا ...


    تبادل المعلومات

    Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More