ترجمة/Translate

||

الأربعاء، 10 أكتوبر، 2012

الحرب العالميّـــــة الثانيّــة: الدرس الثالث ......... يتبع

* تغير مسار الحرب *
* بعد الانتصارات التي حققتها دول المحور في بداية العام 1942 سعت القوات الألمانية لاختراق شمال إفريقيا باتجاه الشرق الأوسط ، في محاولة للاتصال باليابانيين في الهند ، لكن الجيش الألماني بقيادة روميل هزم في معركة العملين في مصر في أكتوبر من العام 1942 ، وهزم في ذات الفترة الجيش الياباني في معركة ميداوي .

* وبعد عدة أشهر تمكنت القوات السوفييتية من هزيمة قوات المحور الأمامية في الجنوب السوفييتي وقامت بتطويق الجيش الألماني السادس في معركة ستالينجرادعام 1943 ، واستسلم 300 ألف جندي ألماني في نهاية الحصار وكانت معركة ستالينجراد كانت نقطة التحول في مسرح العمليات الحربية الأوروبية وبداية العد التنازلي لهيمنة "الرايخ الثالث" على أوروبا .

* وبعد ستالينجراد ، تكبدت دول المحور هزيمة تونس وأسر ربع مليون جندي ألماني وإيطالي، واستعمل الحلفاء شمال أفريقيا كنقطة انطلاق لقهر مارد المحور من الجنوب بعد إحكام القوات الروسية على الجبهة الشرقية .

* سقطت إيطاليا بعد تحرّك الجيش البريطاني إليها من شمال أفريقيا وبعد مقاومة شرسة من الجيش الألماني للأراضي الإيطالية في سبتمبر 1943 .


* وفي يونيو من عام 1944 قامت قوات الحلفاء بقيادة الجنرال الأميركي دوايت أيزنهاور الذي أصبح فيما بعد رئيس الولايات المتحدة بإنزال عسكري في شمال فرنسا على شاطئ نورماندي. وقد تم إنزال أكثر من 200 ألف جندي أغلبهم أميركيين والبقية بريطانيون وكنديون وفرنسيون . وقد تم التخطيط للعملية التي تعد أكبر إنزال عسكري في القرن العشرين في بريطانيا وقد تم تحرير المنطقة من الجيش الألماني .

* وتمكن الروس في ديسمبر من نفس العام من عبور الحدود الألمانية واستمر الحلفاء في التقدم رغم بسالة الألمان في الدفاع عن دولتهم وخسارتهم مئات الآلاف من القتلى ، وأصبح قلب ألمانيا مفتوحا فتدفق داخله السوفيت والأمريكان ، كذلك نجح الحلفاء في دخول روما، ثم أعدم الثوار الإيطاليون "موسوليني" وعلقوه من قدميه في أحد أعمدة الإنارة في مدينة ميلانو ، أما هتلر فقد انتحر في 30 إبريل 1945 ووقَّع ممثلو ألمانيا وثيقة الاستسلام بلا قيد أو شرط


* وكانت اليابان آخر دول المحور انهزاماً، فلم توقف الحرب إلا بعد استخدام السلاح النووي وقصف مدينتيها هيروشيما و ناجازاكي بأولى قنبلتين نوويتين في التاريخ ، على الرغم من ان اليابان كانت تنوي الاستسلام إلا أن اميركا استخدمت السلاح النووي، وإثر ذلك وقعت اليابان وثيقة الاستسلام بدون قيد أو شرط في 2 سبتمبر 1945 ، وبعدها بثلاثة أيام ارتفع العلم الأميركي فوق طوكيو . وعندها انتهت الحرب بعد خمس سنوات ونصف من القتال الشرس
* بدايّة النهاية *
* بعد أن قررت اليابان توسيع إمبراطوريتها لمنطقة أوسع في آسيا ، و فعلت هذا ببساطة وسرعة ، ولم تلاقِ أي مقاومة تذكر ! ، وقيامها بتحصين حدودها ومناطقها ضد هجوم معاكس من أمريكا ! ، وقتها استمتعت بسلام مؤقت نتيجة للحالة الراهنة . وذلك بعد أن تجرأت اليابان على بيرل هار بر في القصة المشهورة !

* فتدخلت الولايات المتحدة الأمريكية في الحرب ، عاكسةً التيار تماماً فشهد عام 1942 المد المعاكس مع الحلفاء . وقدّ استطاع الحلفاء عام 1942 أن يوقفوا تقدم قوات المحور في شمال إفريقيا و في الاتحاد السوفيتي و في المحيط الهادئ .وفي يونيو دُمرت أغلبية القوة الجوية اليابانية بواسطة الطائرات الأمريكية في معركة ميدوي ، كذلك هتلر ، فبعد خيبته عند موسكو ، تراجع إلى كاوكاسوس ، وتلقى هزائم عدة بعدها حتى وصل إلى ستالينجراد ( بلجراد حالياً ) ، بواسطة الروس في آخر شهور السنة .

* وفي تلك الأثناء صَدم البريطانيون غرائمهم الفاشيين والنازيين بهزيمة ساحقة في أفريقيا نثرتهم على الشواطئ ، وبدعم من الأمريكان ، انتهت حركتهم في أفريقيا ! ، وفي مايو سنة 1943 ، انسحبت القوات البريطانية و الأمريكية من أفريقيا تماماً .. امتلك الحلفاء بعد هذا امكانيات ساحقة و أسلحة أقوى بدعم من القوات الأمريكية ، وهاجمت كل الجبهات ! ، ومن قواعدها في أفريقيا هاجمت قوات الحلفاء صقلية في يوليو - أغسطس سنة 1943 .

* في سبتمبر أُجبرت القوات الإيطالية على الانسحاب من الحرب ، وهاجم البريطانيون ( بالطبع ومن معهم من دول الكومنوولث : كندا ، استراليا ، نيوزيلندا ، جنوب افريقيا ، الهند ) ، والأمريكيون، و الفرنسيون ، بدأوا هجوماً منظماً وقاسياً على شبه الجزيرة الإيطالية ومن ثم دفعها لألمانيا ، و نزلت قوات الحلفاء في أنزو في إيطاليا في أكتوبر 1943 بمساعدة المافيا الايطاليه. واضطر الألمان إلى الاستعجال للدفاع عنها ، في سلسة من الهزائم المتلاحقة ، أولاً من الروس ، وحتى ايطاليا ، ودُفع الألمان إلى الخلف في هزائم قاسية ، حتى نهاية ابريل في سنة 1945 حين أصبحوا قريبين جداً ... من برلين ! أما من الشمال متبعين خطة عظيمة لبناء الطائرات والقوات الجوية والبحرية في الجزر البريطانية ، اكتسب الحلفاء قوة ضاربة ! ، وفي 6 يونيو 1944 حطوا على شاطئ نورمادي في فرنسا ، وضغطوا الألمان إلى الجدار الغربي ،

* وهناك ، شن الألمان هجومهم المعاكس الأخير ، والذي فشل كذلك ! ، ودفع الألمان حتى مناطق الرين و إلى عمق المانيا و ضغطت من الجنوب والشمال ، وفي 7 مايو 1945 .. استسلم الألمان ! وبعد ذلك اصبح الطريق مفتوحا إلى برلين قلب الامبراطوريه الالمانيه وتسابقت كل دول الحلفاء في دخول ألمانيا. ولكن أولهم كان الاتحاد السوفيتى وقد دخل السوفيت برلين في إبريل 1945 و تمت عمليات دموية من قبل الروس ضد المدنيين انتقاما لما فعله الألمان في ستالينجراد. و في 30 إبريل 1945 انتحر أدولف هتلر وأعلنت ألمانيا هزيمتها في 7 مايو 1944 رُفع العلم الروسي فوق قصر الرايخستاج الألماني ( البرلمان الألمانى) إعلانا لنهاية الحرب العالمية الثانية .

* وبسبب بُعد أوروبا عن اليابانيين لم يكن بمقدر الحلفاء محاربة اليابان حينها ، وعندما انتهوا من ألمانيا توجهت قواتهم بشكل كامل إلى اليابان ، قاضين على الجزر المحتلة والمناطق الطرفية وفيخريف 1944 حطت القوة الأمريكية في الفيليبين ، و استعادوا الجزر مع الربيع ، ثم جزراوكيناوا ، والتي هي في بداية الأراضي اليابانية ، وبدأت الإعدادات لاحتلال جزر أخراى ، و أثناء ذلك تساقطت مواقع اليابانيين في آسيا ، وفي صيف 1945 ، اتجه سرب مميت ، إلى جزر اليابان ، حاملاً الموت الأسود معه ! ، فأسقط قنبلتين نوويتين على هيروشيما وناجازاكي ، وكان ذلك في 14 أغسطس ! .. وانتهت الحرب .. تماماً ! .فى عام 1945 في معركة تدعى معركة الثغرة .
خريطة أوربا بعد إنتهاء الحرب




* النتائج السياسية للحرب
*
* بعد فشل عصبة الأمم في منع وقوع الحرب بادر الرئيس الأميركي هاري ترومان الى اقتراح انشاء الأمم المتحدة وتم القبول بالاقتراح لتنشا الامم المتحدة في العام 1945، سعت أميركا من خلال الأمم المتحدة إلى مواجهة القوى الأوروبية الصاعدة التي يمتد نفوذها وراء البحار ( بريطانيا وفرنسا تحديداً ) والاتحاد السوفيتي الذي أخذ نفوذه يتسع

* ومن خلال المنظمة الدولية ستملك أميركا -وفق هذا المنظور- آلية للمنافسة مع هذين العملاقيناللذين يجب احتواءهما داخل إطار المجتمع الدولي . ولتقليص نفوذ الدور الأوروبي ، شجعت الولايات المتحدة تنفيذ حق تقرير المصير للمستعمرات ليس لأنها ضد الاستعمار .

* كما كان مشروع مارشال الذي وضعته الولايات المتحدة لإعادة بناء أوروبا المُدّمرة، مسهماً فيإبقاء هذه الدول مدينة للولايات المتحدة إضافة إلى أن هذا المشروع البرنامجي أسهم في إشراك النفوذ الأميركي في صياغة النظم السياسية والتأثيرات الحربية المباشرة في أوروبا .

* كما اعتبر ان الحرب الباردة قامت بعد تغير موازين القوى العالمية واختفاء قوى عظمي وبروز اخرى .

* النتائج الإقتصادية للحرب *
* كانت الخسائر البشريّة فادحة فقد ذهب ضحية للحرب 62 مليون نسمة ( 25 مليون جندي ! بالإضافة إلى 37مليون مدنى ) يُقدّر بـ 2% من عدد سكان العالم حينها وكانت الخسارة فيها شديدة ليست للمهزوم فقط ، ففيها خسر الكلّ حيث تشير التقديرات أن الخسائر البشرية للحرب العالمية الثانية كانت موزعة بنسبة 84 % للحلفاء ، 16% للمحور . أى أن عدد خسائر المنتصر فى الارواح والمعدات كان اكبربكثير من المهزوم .


* كما دُمرت مناطق واسعة من أوربا واُبيدت مُدناً بالكامل منها الكثير فى فرنسا تحديداً وعاصمة الحضارة الروسيّة ستالينجراد وتحولت برلين قلب المانيا وعاصمتها إلى خراب وبحر من الدمار . وأدت إلى تغيير خريطة العالم وتركت العديد من دول العالم ، على هاوية السقوط والانهيار ، كما هدمت الاقتصاد العالمي إلى أدنى مستوياته حيث قُدّرت التكلُفة الاقتصادية للحرب بتريليون دولار امريكي عام 1944.


* بالرغم من ذلك خرج العالم منها بشكل جديد ، راسماً لنفسه خريطه سياسيه جديدة فقد خرج العالم منها بثلاثة كباراً اعتبروا انفسهم قوى العالم العظمى ( الولايات المتحدة و انجلترا و الاتحاد السوفيتى) وحتى الان نرى هؤلاء الثلاثة اقوياء متباهين بقوتهم امام العالم كله لم يضعف منهم الا الاتحاد السوفيتى عندما تفكك وانفصلت عنه بعض الجمهوريات ولكن لاتزال قوته موجوده، وإنفردت أمريكا بالنفوذ وبقيت إنجلتر تابعاً لها


* ظهرت ايضا حاله من الإنتعاش الاقتصادى كما فى اليابان و روسيا .و ايضا تقدمت الولايات المتحده علمياً بعد استخدامها للقنبله الذريه فى اليابان فأدركت قوتها وسعت الى تطويرها لانها علمت انه من سيمتلك هذاالسلاح سيصبح الاقوى .

0 التعليقات:

أرسل أسئلتك في رسالة الآن هنا

foxyform

عنواني على الفايس بوك:

قناتي على اليوتوب

أعلن معنا... إعلانات الآن هنا ...


تبادل المعلومات

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More