ترجمة/Translate

||

السبت، 30 نوفمبر، 2013

ملخص دروس السنة الثالثة ثانوي


الوحدة 1 : تطور العالم في ظل القطبية الثنائية
الدرس 1 : بروز الصراع و تشكل العالم في ظل القطبية الثنائية
ملامح العالم بعد 45 :
- زوال الدكتارتوريات الحديثة كالفاشية و النازية
- خسائر بشرية كبيرة : 30 مليون قتيل في اوربا + يتامى ، ارامل ، متشردين ، لاجئين ...
- انتقال الزعامة من بريطانيا و فرنسا الى روسيا و امريكا
- تقسيم المانيا الى مناطق نفوذ  1
- تغير خريطة العالم السياسية في اوربا2
معايير تشكل العالم :
أ – المعايير السياسية :
- ظهور قوى جديدة كروسيا و امريكا و انهماك اوربا بخرابها و بالتالي تراجع مكانتها الدولية
-شروع كل من روسيا في نشر شيوعيتها خارج حدودها و شروع أمريكا في تقديم مساعداتها المالية لبعض دول العالم لإستمالتها اليها ..
- ظهور هيئة الأمم المتحدة 24 أكتوبر 1945 م لنشر الأمن و السلم العالميين
- ظهور موجة التحرر في دول العالم الثالث و استقلال بعض دوله كسوريا و لبنان
ب – معايير إجتماعية :
محاولة إيجاد نظم تقوم على العدل و المساواة ، التستر وراء مشاريع انسانية لتحقيق المصالح الخاصة ( متال امريكا  )
ج – المعايير اللإقتصادية :
- ظهور النظامين الرأسمالي الغربي و الاشتراكي الشرقي
- اشتداد التنافس التجاري الدولي
- بروز نظام مالي دولي جديد3  
المواجهة بين المعسكرين : ** الحرب الباردة **
نقصد بالحرب الباردة تلك المواجهة أو الصراع بين المعسكرين الرأسمالي الغربي بزعامة الولايات المتحدة الأمريكية و الاشتراكي الشرقي بزعامة روسيا 4
و الحرب الباردة نشاط  سياسي دبلوماسي يلجأ الى القوة تارة و الى وسائل اخرى لكسر ارادة العدو تارة اخرى
إستراتيجية الهيمنة :
نقصد بها الخطط التي اتبعها كل معسكر للسيطرة على العالم .. سندرجها في جدول للتوضيح :
المعسكر الغربي
المعسكر الشرقي

- إعلان مبدأ ترومان 12 مارس 1947 لتقديم مساعدات مالية 400 مليون دولار لليونان و تركيا هدفه الحقيقي مواجهة الاحزاب المعارضة لليبيرالية فيها
- مشروع ايزنهاور 5 جانفي 1957  يتضمن تقديم 200 مليون دولار لدول الشرق الأوسط
- مشروع مارشال 5 جوان 1947 يتضمن توجيه مساعدات مالية تقدر بـ 13 مليار دولار على مدى 5 سنوات لأوربا و الاتحاد السوفياتي لبناء اقتصادها لكن هدفه الحقيقي التصدي للشيوعية و تجميد نشاطها
- إعلان مبدأ جدانوف 1947 تحت اشراف المكتب الاعلامي الشيوعي الكومنفورم لتدعيم الشيوعية

سياسيا
- تقديم مساعدات لأوربا الشرقية كتقديم القمح و شراء سكر كوبا من دون الحاجة اليه
- انشاء المجلس الاقتصادي و الاجتماعي للتعاون في 1949 الكوميكون لتقديم المساعدات المالية للدول الموالية
إقتصاديا
- تأسيس حلف الشمال الأطلسي الناتو 4 أفريل 1949 يضم الولايات المتحدة الأمريكية و اوربا الغربية و كندا و اليونان و تركيا و ايسلندا للدفاع العسكري المشترك في المنطقة
- تأسيس حلف جنوب شرق آسيا 8 سبتمبر 1954 يضم و. م . أ – فرنسا – نيوزلندا – بريطانيا – استراليا – الفليبين – الباكستان – تايلاندا للمحاصرة المد الشيوعي في المنطقة
-تأسيس حلف بغداد 24 فيفري 1955 يضم بريطانيا – العراق – ايران – تركيا – باكستان 6
- تأسيس حلف وارسو في 14 ماي  1955يضم روسيا و الديمقراطيا ت الشعبية 5 و المانيا الشرقية  لمواجهة الاحلاف الغربية و للدفاع العسكري المشترك
- دعم كوريا الشمالية و الصين عسكريا
- التدخل العسكري في العديد من دول العالم كأفغانستان

عسكريا
أما الاستراتيجيات المشتركة هي :
- تدعيم الحركات التحررية
- التسابق نحو التسلح و صنع المُدمّرة  منها+ بناء القواعد العسكرية
- ممارسة الدعاية و الجوسسة
- الضغط على الشعوب اقتصاديا
- اللجوء الى اسلوب الاغتيالات و الانقلابات العسكرية 7
درس 2 : مساعي الإنفراج الدولي * التعايش السلمي *
التعايش السلمي :
هو انتهاج سياسة جديدة في العلاقات الدولية ، دعا اليها الإتحاد السوفياتي  و رحب بها الغرب و تعني قبول مبدا التعددية الايديولوجية و اتباع التفاوض و التعاون لحل الازمات الدولية
الإنفراج :
سياسة اتبعها المعسكران في الستينات للتخلص من الشدة و الضيق – و الانفراج يعني التحسن في العلاقات الدولية –
دوافع الإنفراج الدولي : 
- توازن الرعب النووي بين الطرفين
- ظهور حكام معتدلين في روسيا " مالنكوف – خرتشوف – بولغانين"  بعد وفاة ستالين 1953
- الخسائر المادية و العسكرية ما أثر على اقتصاد المعسكرين خاصة روسيا
- ضغوطات الرأي العام العالمي الرافض للصراع
- فشل سياسة الإحتواء التي تبنتها و.م.أ
- انقسام المعسكر الواحد على نفسه، مثال : خروج فرنسا من الناتو في 1966 و حدوث قطيعة بين الصين و الاتحاد السوفياتي في الخمسينات ...الخ
- ظهور حركة عدم الانحياز 1961
مظاهر التعايش السلمي :
- تبادل الزيارات بين المعسكرين زيارة نيكسون لموسكو في 1972 و زيارة برجينيف للو.م.أ في 73
و زيارة بريجينيف للو.م.أ 1973
- توقيع اتفاقيات الحد من التسلح سالت 1 في 26 ماي 1972 و سالت 2 في جوان 1979
- توقيع معاهدة هلنسكي في 1975 و هي اتفاقية تحاور و تقارب بين الطرفين 
- التعاون الاقتصادي و الاجتماعي و الثقافي و التعاون في مجال غزو الفضاء
- اعتراف إ. س بألمانيا الغربية في 1955 و انضمامه الى اليونسكو في 21 اوت 1955
- تسوية بعض القضايا العالقة كقضية النمسا 8
- انشاء الخط الاحمر بين موسكو و واشنطن في 1962
- غلق روسيا لمكتب الكومنفورم 1956
نتائج التعايش السلمي :
- تجنب حرب عالمية ثالثة بقوة نووية
- حل الازمات سلميا
- التخفيف من التسلح
- تهديم جدار برلين في 9 نوفمبر 1989 و توحيد الالمانيتين في اكتوبر 1990
- انهاء الحرب الباردة بعد لقاء مالطا1989 / هامش9
- انهيار المعسكر الشيوعي و ظهور الاحادية القطبية
ملخص لبعض الأزمات الدولية :
أزمة اليونان: 1946 لما توقفت المساعدات البريطانية المقدَمة لليونان تأزمت الاوضاع الاقتصادية و الاجتماعية ما سهل تدخل الإ.س و نشر أفكاره الشيوعية كمحاولة منه للوصول الى السلطة فتدخلت الو.م.أ لتمد اليونان بمساعدات مالية [ مبدأ ترومان] .
أزمة برلين الأولى 1948 – 49 : سببها اتفاق الدول الغربية على اقامة دولة المانية رأسمالية في الجزء الغربي ما أثار غضب روسيا التي لجأت الى محاصرة جميع الطرق البرية والنهرية المؤدية الى برلين الغربية و قطع الغاز و الكهرباء و الماء عليها ما جعل الحلفاء يقيمون جسرا جويا لتفكيك الحصار فتم ذلك .
أزمة كوريا 1950 – 1953 :
دخل الحلفاء " و . م . أ / روسيا " الى كوريا بعد ح ع 2 في اطار سياسة ملء الفراغ الذي تركه اليابانيون فتركز الوجود السوفياتي في الشمال الذي أصبح شيوعيا ، بينما سيطرت امريكا على الجزء الجنوبي الدي أصبح رأسماليا و لما أرادت روسيا نشر الشيوعية في كامل كوريا تصدت لها امريكا فأندلعت الحرب الاهلية التي استمرت حوالي 3 سنوات و انتهت بتقسيم كوريا الى شمالية شيوعية و جنوبية رأسمالية يفصل بينهما خط عرض 38 درجة بعد تدخل الامم المتحدة .
أزمة المجر 1956 : بدأت بنزول الطلاب الى شوارع العاصمة بودابست في مظاهرات صاخبة تحولت الى تمرد شامل أوصل الزعيم إمري ناجي الى السلطة بدعم من الو م أ..الأمر  الذي اغضب الإ. س كثيرا فقام بقنبلة العاصمة و تخريبها و قتل حوالي 25 ألف مواطن اضافة الى القاء القبض على ناجي و اعدامه و هكذا عاد الوضع الى ما كان عليه .
أزمة قناة السويس 56 :
هي  تلك المجابهة  العسكرية بين مصر من جهة و بريطانيا. فرنسا و اسرائيل من جهة اخرى امتدت الازمة  من 29 أكتوبر الى 6 نوفمبر 56 بسبب تأميم جمال عبد الناصر لقناة السويس في 26 جويلية 56
أزمة برلين الثانية 58-61 :
بعد الازمة الاولى تم تقسيم المانيا الى قسمين فحدث اختلاف و تفاوت كبير  بينهما بسبب التطور الكبير الذي عرفته ألمانيا الغربية ما جعل سكان المانيا الشرقية خاصة الشباب يهربون اليها فقررت سلطات المانيا الشرقية بناء جدار برلين في اوت 61 لتوقيف هذا النزيف البشري .
أزمة كوبا : 1960-1962 ( أزمة الصواريخ)
في اكتوبر 62 حلقت طائرات  تجسسية أمريكية فوق سماء كوبا و بالصدفة اكتشفت موقعا لصواريخ نووية فأقدمت و.م.أ بمحاصرة الجزيرة و طالبت من الاتحاد السوفياتي سحب أسلحته و بعد أيام من المفاوضات قبلت روسيا و سحبت  صواريخها و في 28 نوفمبر من نفس السنة رفعت أمريكا الحصار على كوبا
أزمة تشكسلوفاكيا 68 :- ربيع براغ -
قام الطلاب بمظاهرات و احتجاجات كبيرة ضد  النظام القائم مطالبين بالتغيير فتدخل الاتحاد السوفياتي بقوة 650 الف جندي من قوات حلف وارسو .واجتاحت الدبابات شوارع العاصمة براغ و أعيدت الامور الى ماكانت عليه بالقوة .
درس 3 :من الثنائية الى الأحادية القطبية :
مفهوم القطبية
نظام تحكمه دولة محورية مهيمنة سياسيا و اقتصاديا و عسكريا تسير في فلكها مجموعة من الدول تؤيدها في كل قراراتها
عوامل تفكك الكتلة الشرقية :
1- العوامل الداخلية:
  - تعدد القوميات " 32 قومية " و الأديان و اللغات .
-
طبيعة النظام السياسي المركزي
-
فشل النظام الاقتصادي الموجّه وآثاره الاجتماعية
-
اتساع المساحة و ارتفاع التكاليف ما أرهق الخزينة
-
تفكك القوميات الشعبية بدول أوربا الشرقية
-
إصلاحات غورباتشوف " البريسترويكا والغلاسنوت "
2-
العوامل الخارجية :
 - تأثير الإعلام الغربي و بروز انتفاضات شعبية مثل أزمة المجر .
- تدخلات عسكرية عديدة للجيش الأحمر ما نجم عنها خسائر مادية و بشرية .
- فشل الاتحاد السوفياتي في تحقيق أمنه الغذائي ما عرضهم لضغط السلاح الأخضر الأمريكي [ و هو القمح ]
مظاهر تفكك الإ.س :
-            تصدع المعسكر الشيوعي في  21 – 9 – 1991
-            تحول الدول الاوربية الشرقية من النظام الاشتراكي الى النظام الرأسمالي في مطلع التسعينات
-            حل حلف وارسو و منظمة الكومكون بعد قمة مالطا 1989
-            تحطيم جدار برلين 9 نوفمبر 1989 و توحيد الالمانيتين في 3 اكتوبر 1990
-            مفهوم النظام الدولي الجديد وملامحه :
-            النظام الدولي الجديد هو تلك القوانين الجديدة التي تُسيّر مصالح الدول و الهيئات الدولية تحت سيطرة و.م.أ
-            أو هو : سياسة جديدة فرضتها و.م.أ على العالم بعد نهاية الحرب الباردة .
-            ملامحه :
-            تراجع الدور الروسي في القضايا الدولية و انتصار النظام الليبرالي
-
بروز التوافق الروسي الأمريكي
-
تحول الأمم المتحدة الى أداة لتحقيق المشاريع الأمريكية من خلال استغلال هياكلها " مجلس الأمن و المؤسسات المالية"
-
حلّ الأزمات الدولية وفق المنظور الأمريكي
المؤسسات الفاعلة في إطار هذا النظام
·
صندوق النقد الدولي و البنك العالمي للإنشاء و التعمير-· منظمة التجارة العالمية- الشركات المتعددة الجنسيات-· الوكالة الدولية للطاقة  الذرية-· المنظمات العالمية غير الحكومية-وسائل الاتصال" الفضائيات و ووكالات الأنباء"- الوسائل العسكرية الساهرة على تنفيذ القرارات الدولية مثل حلف شمال الأطلسي " الناتو "
انعكاسات النظام الدولي الجديد في ظل الأحادية القطبية على العالم الثالث:
-            تحول الصراع بين الشرق و الغرب الى صراع بين الشمال و الجنوب
-            السيطرة على خيرات دول العالم الثالث
- اضعاف المنظمات التي تجمع بين دول العالم الثالث كمنظمة الوحدة الافريقية [ الاتحاد الافريقي حاليا ] ...الخ
الوحدة التعلمية 2 : الجزائــر مابين 1945-1989م
درس 1 : العمل المسلح/1
تعريف الحركة الوطنية :
هي أحزاب سياسية او  تيارات سياسية تمارس النضال السياسي من أجل نشر الوعي و تحقيق الاستقلال
الحركة الوطنية الجزائرية قبل 1945 :
الإتجاه / الحركة
الزعماء
المطالب
الإدماجي- الليبيرالي
الأمير خالد 1919- فرحات عباس، بن جلول 1927
المساواة في الحقوق –التجنيس –التعليم الاجباري باللغتين – التمثيل النيابي
الإستقلالي
مصالي الحاج
انشاء حكومة مستقلة -
الشيوعي
عمار أوزقان
المــــساواة
الإصلاحي
عبد الحميد إبن باديس ، الابراهيمي
إصلاح الدين + التعليم
أهم الأحداث التي ميزت الجزائر قبل 1945 م :
-            مشروع بلوم فيوليت الاغرائي الموجه للتيار الادماجي سنة 1935 م
-            إنعقاد المؤتمر الاسلامي 7 جوان 1936 جمع كل الحركات الوطنية الجزائرية باستثناء نجم شمال إفريقيا " مصالي الحاج "
-            صياغة فرحات عباس لبيانه المشهور في  10 فيفري 1943 من أهم مطالبه إنشاء دستور خاص بالجزائر
-            مظاهرات الثامن ماي 1945 م :من أسبابها :إنتصار الحلفاء في الحرب ، تنامي الوعي الوطني لدى الجزائريين ، نضج الحركة الوطنية ، إنعقاد مؤتمر 1945 المشجع على فكرة حق تقرير المصير ، ظهور جامعة الدول العربية
و كانت مظاهرات الثامن ماي مظاهرة سلمية شملت سطيف – قالمة – خراطة – العاصمة ..لكن فرنسا قابلتها بوحشية فكانت النتيجة : إستشهاد أزيد من 45 ألف جزائري + مفقودين و معطوبين + تدمير القرى + حل الأحزاب و إعتقال مناضليها .
إعادة بناء الحركة الوطنية :
بعد مجازر الثامن ماي 45 الرهيبة أصدرت فرنسا قانون العفو مارس 46 لإمتصاص غضب الشعب الجزائري فأطلقت سراح المعتقلين السياسيين و ظهرت الأحزاب الجزائرية بأسماء  جديدة و بمطالب أكثر نضجا و هي ملخصة في الجدول التالي :
الحركة/ الحزب
الزعيم
المطالب
الإتحاد الديمقراطي للبيان الجزائري17-4-46
فرحات عباس
- تأسيس جمهورية جزائرية مستقلة ذاتيا مرتبطة فدراليا بفرنسا
حركة إنتصار الحريات الديمقراطية2-11-46
مصالي الحاج
تصفية الاستعمار + تنظيم الجماهير
أصحاب الحرية و الديمقراطية46
عمار أوزقان
نفس المطالب السابقة [ لم تكن له شعبية بسبب ارتباطه الواضح بفرنسا]
جمعية العلماء المسلمين
البشير الابراهيمي
نفس الاهداف الإصلاحية
ملاحظة مهمة جدا : أسست حركة الإنتصار منظمة عسكرية سرية و هي منظمة لوص في 15 فيفري 1947 للتحضير للعمل المسلح ترأسها المناضل محمد بلوزداد لكن أمرها إكتُشف سنة 1950
كما حدث تقاربا بين الحركات الوطنية في 5 – 8 – 1951 فتم إنشاء جمعية الدفاع عن الحرية لكنها فشلت بسبب تضارب الآراء بين الحركات ...
رد فعل المستدمر من نشاط الحركة الوطنية : كان اغرائيا تجسد في إصدار القانون الخاص أو ما
يعر ف بدستور 20 – 9- 1947 ، من أهم بنوده :
المادة 1 : الجزائر جزء لا يتجزء من فرنسا = هنا نلاحظ أن المبدأ مرفوض تماما !
المادة 2 : المساواة بين الجميع في الحقوق و الواجبات              وعود كاذبة !
المادة 3 : يحافظ المسلمون على شخصيتهم الاسلامية
المادة 30 : تأسيس برلمان يتكون من 120 عضو " 60 يمثلون الجزائريين 60 يمثلون الفرنسيين = مادة عنصرية
*الطرف الجزائري رفض هذا القانون أولا لأنه من صنع فرنسي..ثانيا بعض مواده عنصرية  و أخرى تشدد على ارتباط فرنسا بالجزائر !
الطرف الفرنسي " المستوطنون " قبلوا هذا الدستور خاصة المادة 30 التي تمنحهم صلاحيات إضافية..رغم وجود بعض المواد  في غير صالحهم الا انهم لم يكترثوا بها لانهم ادركوا جيدا من  أنها لن تُطبق .على ارض الواقع .
أزمة حركة الإنتصار :1953
كان سببها الرئيسي إكتشاف أمر لوص سنة 1950 و إختلاف وجهات النظر حول نوعية القيادة "جماعية " كما أرادها بعض عناصر الحركة – المركزيون - أم "فردية " كما فضلها زعيمها مصالي.. ما عقّد الأمور كثيرا فظهرت فرقة ثالثة من الحركة و هم" الحياديون " الذين رفضوا الصراع القائم فأسسوا اللجنة الثورية للوحدة و العمل في 23 مارس 1954 و تفرغوا للعمل المسلح
درس 1 : العمل المسلح / 2
الإجتماعات السرية التي سبقت إندلاع الثورة التحريرية :
أ/ إجتماع لجنة 22 : في 23 جوان 54 بالعاصمة للإتفاق على تفجير الثورة + تعيين لجنة الستة10
ب/ إجتماع 10أكتوبر54 : إعتُمدت فيه جبهة التحرير كجناح سياسي للثورة و جيش التحرير جناحا عسكريا لها + تقسيم البلاد إلى 5 مناطق عسكرية+تعيين وفد خارجي للثورة. 11
ج / إجتماع 23-10-54 :تحدد فيه تاريخ إندلاع الثورة و صياغة بيان 1 نوفمبر يشرح اسبابها و أهدافها.
ظروف /أسباب إندلاع الثورة :
-            معاناة الشعب من سياسات فرنسا التعسفية + سوء ظروفه الإقتصادية و الإجتماعية
-            أزمات الحركة الوطنية
-            إشتداد موجة التحرر في تونس و المغرب و إستقلال العديد من الدول كسوريا و لبنان
-            تراجع مكانة فرنسا الدولية خاصة بعد حرب الفيتنام 54
-            بروز مواثيق دولية مساندة للحركات التحررية كهية الامم و جامعة الدول العربية
إندلعت الثورة في 1 – 11 – 54 و صادف ذلك ذكرى المولد النبوي و عيد القديسين فكان لها ردود أفعال  عديدة :
وطنيا : الشعب فرح كثيرا و التف حولها بقوة + الأحزاب الوطنية منها من أيد الثورة كجمعية العلماء و منها من تردد في البداية كالإتحاد العام للبيان لكن زعيمها فرحات عباس التحق بالثورة سنة 55 بعد حل حزبه  نهائيا ، و هناك من المناضلين من إلتحق بالثورة بصفة فردية ..
فرنسا :  سياسيا و اعلاميا  حاولت التقليل من الثورة و اعتبرتها عملا إجراميا من فعل  قلة خارجة عن القانون " فلاقة " تنفد مخططا أجنبيا ضد فرنسا ! أما عسكريا ضاعفت قواتها و أعلنت ما يعرف بقانون الطوارئ في 3 – 4 – 55 مضمونه عمليات عسكرية واسعة أما المستوطنون : أصابهم هلع و خوف كبيرين
العالم : الحلفاء " و.م.أ و بريطانيا" أيدوا فرنسا و دعموها ماديا و سياسيا ، الإتحاد السوفياتي كان متحفظا ، الدول العربية و الإسلامية : منها من ساند الثورة و منها من تحفظ ...
المنظمات الاقليمية و الدولية : مساندتها جاءت متأخرة كهيئة الامم التي لم تهتم الا في بداية 1958


استراتيجية تنفذ الثورة :
-تعبئة الجماهير لمساندة الثورة و تشكيل تنظيمات جماهيرية كالإتحاد العام للعمال الجزائريين 24-2-56+الاتحاد  العام  .ع.للطلبة 4-7-55 ، فريق كرة القدم التابع للجبهة في أفريل 58
- الاعتماد على وسائل الاعلام المختلفة " بيان نوفمبر + صحيفة المجاهد+ إذاعة صوت الثورة من القاهرة "
- تزويد الثورة بمؤسسات بعد مؤتمر الصومام 20 أوت 1956 " و هي :
المجلس الوطني للثورة أو برلمان الثورة يعمل على المصادقة على المعاهدات و رسم سياسة الحكومة + لجنة التنسيق و التنفيد و هي بمثابة حكومة مصغرة + الحكومة المؤقتة التي حلت محل اللجنة التنسيقية تأسست في 19 – 9 – 58 عملت  على تعين الوظائف الحربية و المدنية و اقامة العلاقات الدبلوماسية
- تقسيم الجيش الى مجاهدين + مسبلين + فدائيين و تقسيم الجزائر الى 6 مناطق عسكرية " اضافة منطقة الصحراء " و تحديد مهام الجيش + انشاء هيئة أركان الجيش بزعامة بومدين + شن هجومات الشمال القسنطيني 20 اوت 1955/هامش 12
- القيام بنشاط دبلوماسي مكثف على المستوى الدولي للتعريف بالثورة و لكسب الدعمين المادي و السياسي من خلال فتح مكاتب للجبهة في الخارج و سفارات و تعيين وفود خارجية بعد تأسيس الحكومة المؤقتة و المشاركة في المحافل الدولية " مؤتمر باندونغ 55 + مؤتمر أكرا 58 + طنجة بالمغرب 58 "
إستراتيجية فرنسا للقضاء على الثورة : بعد تمرد 13/ماي/1958 إستنجد البرلمان الفرنسي بالجنرال ديغول الذي طبق الإستراتيجة التالية:13
داخليا :
عسكريا :
القمع + التعذيب + الاعتقال + انشاء مناطق محرمة لعزل الشعب عن ثورته + تدمير القرى + انشاء المحتشدات + انشاء مراكز التعذيب + انشاء مكاتب للدعاية [ مكاتب لاصاص ]14+ عمليات تمشيط واسعة 15+ اقامة خطوط شال و موريس المكهربين + انشاء منظمة اليد الحمراء الارهابية التي تقتل الجزائريين لمجرد الشك !
اغراءات المستعمر : و ذلك من خلال الاعلان عن مشاريع اقتصادية و اجتماعية اصلاحية لاستمالة الشعب الجزائري و ابعاده عن ثورته و تحويلها الى ثورة خبز مثل:
* مشروع جاك سوستال 55 الاغرائي
* مشروع قسنطينة 3-10-58  : تحت اشراف ديغول ، يتضمن توزيع اراضي زراعية ،توفير مناصب شغل + بناء المدارس و المستشفيات و الجسور و الطرق ...
* مشروع سلمٍ الشجعان 23 – 10- 58 : مشروع ديغولي ، يشجع على تنازل المجاهدين عن ثورتهم
* مشروع حق تقرير المصير باشراف ديغول في 16 – 9 – 59 لفصل الشمال عن الصحراء أي استقلال الجزائر دون صحرائها
مشاريع التقسيم : مشروع تقسيم الجزائر الى 3 مناطق في 1957 :"قسنطينة + الجزائر + تلمسان "
بحكم ذاتي
خارجيا :
قرصنة طائرة الزعماء الخمس22-10- 56 " هامش 16  +منح الاستقلال لتونس و المغرب و التفرغ للجزائر + الاعتداء على الدول  المجاورة بحجة دعمها للثوار متل الاعتداء على ساقية سيدي يوسف التونسية في 8-2-58 و المشاركة في العدوان على مصر 56
درس 2 :- استعادة السيادة الوطنية و بناء الدولة الجزائرية
دوافع قبول فرنسا التفاوض مع الجبهة :
انتصار الثورة عسكريا و سياسيا + فشل فرنسا في اقناع العالم بموقفها في الجزائر +ارتفاع نفقات الحرب +اضطرابات و ضغوطات فرنسية داخلية + مظاهرات 11 – 12 – 1960
مراحل المفاوضات :
- مرحلة جس النبض " المفاوضات السرية " انطلقت سنة 1956 سعت خلالها فرنسا الى جس نبض الثورة و تقييم مدى قوتها
-            مرحلة المفاوضات العلنية : و هي مفاوضات مولان في 25 الى 29 جوان 1960 + لقاء لوسيرن 20 فيفري 61 + ايفيان الاولى من 20 ماي الى 13 جوان 61 . كلها فشلت بسبب تشبث كل موقف بشروطه و هي مبينة باختصار في الجدول التالي :
فرنسا
جبهة التحرير
حكم ذاتي
فصل الصحراء
طاولة مستديرة
الهدنة
سيادة كاملة
وحدة ترابية
ج ت و الممثل الشرعي و الوحيد
وقف اطلاق النار
مرحلة المفاوضات الحاسمة : ايفيان التانية من 7 الى 18 مارس 62 : فيها حُسم الأمر و تم الاتفاق على ايقاف اطلاق النار الدي دخل حيز التنفيد في 19 مارس 62 ليجرى استفتاء في 1 جويلية حول تقرير المصير يصوت من خلاله الشعب الجزائري بنسبة 97.5 بالمائة لصالح الاستقلال الذي اعترف به ديغول شخصيا في 3 جويلية لتؤجله الجبهة ليوم 5 جويلة 62
ظروف قيام الدولة الجزائرية
السياسية:  محتوى اتفاقيات أيفيان الثانية  السلبي و محاولة التخلص من قيودها+ النشاط الإرهابي لمنظمة الجيش السري الفرنسي  17 (o.a.s)+· أزمة صيف 62+· مشاكل الحدود مع الجيران .18
الاجتماعية : مليون و نصف شهيد + لاجئين + يتامى + معتقلين + انخفاض المستوى المعيشي و انتشار الفقر و الامراض ..
اقتصاديا : انعدام قاعدة اقتصادية  و ندرة الاطارات+  غياب المواصلات و الجسور و الطرقات+ خزينة فارغة + تبعية تامة  للاقتصاد الفرنسي
الاختيارات الكبرى لبناء الدولة الجزائرية :
 استُلهمت من: بيان نوفمبر 54+ ميثاق الصومام 56 +ميثاق طرابلس 62:
اختيارات سياسية : تشييد دولة عصرية إسلامية ديموقراطية في اطار الحزب الواحد+محاربة الاستعمار و الامبريالية+دعم الحركات التحررية في العالم+العمل على تجسيد الوحدة المغاربية و الافريقية و العربية+الدعم الفعال للسلم الدولي  
الاختيارات الاقتصادية :
تبني الاشتراكية لتحقيق التنمية + محاربة الاحتكارات + تنويع العلاقات الاقتصادية
الاختيارات الاجتماعية و الثقافية :
رفع مستوى معيشة السكان و تحسين الخدمات الاجتماعية + تطوير الحياة الريفية+ ترقية اللغة العربية و إحياء التراث الوطني
· إهتمامات الدولة الجزائرية :
يمكن تحديدها في 3 مراحل :
أ – المرحلة الاولى : من 62 – 65 ميزها :
سياسيا : إنتخاب بن بلة كأول رئيس للجزائر في 13/9/62 ، إصدار دستور 63 و الميثاق الوطني 64 + الانضمام الى تكتلات دولية و اقليمية + المساهمة في تأسيس المنظمة الافريقية
اقتصاديا : تأميم الاراضي 23 مارس 1963 + سك العملة و ظهور الدينار 1963 + انشاء شركات و طنية كشركة سونطراك
ثقافيا و اجتماعيا : تحسين المستوى المعيشي و الاعتناء بابناء الشهداء
أ – المرحلة الثانية : من 65 – 78 : بدأت في 19 جوان 65 بعد الانقلاب العسكري / التصحيح الثوري الذي قام به هواري بومدين- وزير الدفاع انذاك - ميزها :
سياسيا تكوين مجلس الثورة برئاسة بومدين + بناء هياكل الدولة من بلديات67 و ولايات69 + اصدار الميثاق الوطني 76 + تعيين بومدين رئيسا في 20/ 12 / 76 + اصدار ثاني دستور جزائري في نفس السنة + فرض الخدمة العسكرية افريل 69 + احتضان عدة مؤتمرات "قمة ح ع إ الرابعة في 73 " دعم الحركات التحررية على رأسها فلسطين
اقتصاديا : تأميم  المناجم 66 + المحروقات 24 فيفري 71 + تنظيم القطاع الفلاحي + اقامة الصناعة الثقيلة + اعتماد  المخططات التنموية
ثقافيا و اجتماعيا : الاهتمام بالتعليم و مجانيته  و الطب
أ – المرحلة الثالثة  : من 78 – 89 ميزها تغييرات جذرية:
سياسيا : اصدار الميثاق الوطني 23 فيفري 86 + حدوث اضرابات انتهت بتفجير احداث 5 اكتوبر 1988 + اصدار دستور 89
اقتصاديا : ادخال اصلاحات جديدة " اقتصاد السوق + الخوصصة + تشجيع الاستثمار .."
درس 4:- تأثير الجزائر و إسهامها في حركة التحرر العالمية
– الأسس والمبادئ :
-
مساندة الحركات التحررية+ التحرر الاقتصادي وتحقيق التنمية+- تبني موقف الحياد الايجابي .+ دعم القانون الدولي+ عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول.
أبعاد الدولة الجزائرية  :
-
وطنيا خدمة الوطن ومصالح الشعوب+ اقليميا : تعاون مغاربي – عربي+عالميا : التفاعل مع احداث السياسية العالمية /القطبية الثنائية – النظام العالمي الجديد
دور الجزائر في المنظمات  العالمية :
أحركة عدم الانحياز:- دعم جهودها بعد الانضمام اليها في 1962+- حضور المؤتمرات بشكل دائم وفعال و احتضان مؤتمر الحركة 1973الذي اعطى للحركة وزنها من خلال مطالبه الجريئة " ضرورة اقامة نظام اقتصادي دولي عادل "
بالأمم المتحدة :- انضمام الجزائر للمنظمة 8/10/1962.
-
احترام الجزائر لميثاق المنظمة والسعي لتجسيده.
-
العمل على تفعيل دور الهيئة وإصلاح أ جهزتها.
-
السعي للإقامة نظام اقتصادي دولي جديد أساسه العدل والمساواة.
-
المطالبة بإعادة تتعين ثروات العالم الثالث ومراقبة نشاط الشركات الاحتكارية..
الجزائر والقضية الفلسطينية.
احتضان العديد من اللقاءات والمؤتمرات الخاصة بالقضية الفلسطينية .
-
شحن الرأي العام الدولي للقضية " المؤتمر الرابع لحركة عدم الانحياز سنة 1973 والذي قال فيه الرئيس الراحل بومدين نحن مع فلسطين ظالمة أو مظلومة".
-
ترتب الجزائر زيارة الرئيس عرفات للأمم المتحدة .
-
المشاركة الفعلية في الحروب العربية الاسرائلية "1967/1973"
-
الاعتراف بدولة فلسطين في المؤتمر المنعقد في الجزائر سنة 1988.
-
إنشاء إذاعة فلسطين " صوت فلسطين ".
-            تخصيص طائرة الرئيس هواري بومدين الشخصية لياسر عرفات
-فتح ابواب مدرسة شرشال العسكرية لجنود فلسطين
-تعيين رئيس منظمة التحرير الفلسطينية عضوا مراقبا لمنظمة الوحدة الافريقية

الوحدة التعليمية الثالثة : تطور العالم الثالث بين 1945 – 1989
الدرس 1 : العالم الثالث بين تراجع الاستعمار التقليدي و استمرارية حركات التحرر
الحركات التحررية: هي رد فعل [مسلح أو سياسي] واع رافض للاستعمار، ظهرت بعد ح ع 2 . انتشرت في افريقيا، آسيا، أمريكا ج.
الإستعمار التقليدي : هو مصطلح سياسي يتمثل في الحملات العسكرية المباشرة التي فرضتها الدول القوية على  الدول الضعيفة
الإستعمار الحديث : أو المقنع،مصطلح سياسي يتمثل في نمط جديد من الاستعمار ظهر بعد ح.ع.2 يتمثل في هيمنة الدول القوية على الدول الضعيفة إقتصاديا و ثقافيا و تكنولوجيا
دول العالم الثالث : مصطلح جغرافي سياسي أطلقه الفيلسوف الفرنسي ألفريد سوفي سنة 1956 على الدول المستقلة حديثا التي عانت من سيطرة العالم القوي و التي رفضت الصراع الايديولوجي بين المعسكرين .
عوامل ظهور الحركات التحررية :
الداخلية :
- السياسة الإستدمارية التعسفية(قمع – تذليل – إستغلال – تعذيب – تجهيل – طمس المقومات..)
- تبلور الوعي القومي بفضل ظهور الطبقة المثقفة
- إكتساب خبرة عسكرية من خلال المشاركة في الحروب العالمية الثانية ( الفيتنام – الجزائر )
- بروز زعماء و قادة ثوريين أمثال هوشي منه الفيتنامي ، غاندي الهندي ، جمال عبد الناصر المصري ، فيدال كاسترو الكوبي ..
- ظهور التضامن الأفروأسياوي لمواجهة الظاهرة الكولونيالية" مؤتمر باندونغ 1955   "
- خيبة شعوب المستعمرات بسبب الوعود الكاذبة التي أطلقها المستعمر
الخارجية :
- تراجع الاستعمار التقليدي و بروز قوى جديدة بعد ح.ع.2
- بروز المعسكر الشرقي و تدعيمه للحركات التحررية
- بروز منظمات دولية و اقليمية تشجع على فكرة" حق تقرير المصير" كهيئة الامم المتحدة  و الجامعة العربية
نماذج من الحركات التحررية :
أ – الهند الصينية : 46 – 73
الهند الصينية  رقعة جغرافية تقع جنوب الصين و شرق الهند تضم " كمبوديا ، اللاووس، الفيتنام "، و زعيم الحركة التحررية التي ظهرت بها هو هوشي منه مؤسس عصبة التحرير الفيتنامي " الفيات مينه" ، اما اسلوبها عسكري اعتمد على حرب العصابات و تنصيب الكمائن .
تطوراتها :
المرحلة الأولى 46-54: مواجهات عسكرية بين هوشي منه و القوات الفرنسية امتدت الى غاية 1954 إثر انهزام فرنسا في معركة ديان بيان فو و اعقب هذا الانهزام بإنعقاد مؤتمر جنيف 20 جويلية 54 من أهم قراراته :
التأكيد على تقسيم الفيتنام الى قسمين شمالي و جنوبي و اقامة هدنة بينهما + منح كمبوديا و اللاووس الاستقلال التام + منع اقامة قواعد و احلاف عسكرية بالمنطقة
* المرحلة التانية :54-73: مواجهات عسكرية بين هوشي منه و و.م.أ
عملت الو م ا على تطبيق سياسة سد او ملء الفر اغ غير أنها فشلت سنة 73 أمام صمود الفيتناميين الذين وحدوا الفيتنام تحت راية الاشتراكية سنة 75
ب – الهـــند :
المستعمر بريطانيا ، من زعماء الحركة التحررية غاندي + على جناح+ نهرو، أسلوبها سياسي ، إقتصادي سلمي
تطوراتها :
بدأت الحركة التحررية في الهند بتأسيس الأحزاب السياسية أهمها حركة المؤتمر الهندي بزعامة غاندي و تلميذه نهرو كانت مطالبهما تتمثل في الاستقلال الذاتي ، مارسوا المظاهرات و المسيرات الشعبية " العصيان المدني " و لجأ غاندي الى الأسلوب الاقتصادي " الاضراب عن الطعام " و " مقاطعة السلع و البضائع البريطانية"
كما ظهرت حركة الرابطة الاسلامية بزعامة علي جناح الذي  طالب بتأسيس دولة اسلامية .
من نتائج هذه التطورات اعتراف بريطانيا باستقلال الهند في 1946 و انقسامها الى دولتين  باكستان الاسلامية و الهند الهندوسية
ج – مصر : 23 جويلية 1952 اسلوب الحركة كان عسكريا ، من زعمائها اللواء محمد نجيب و جمال عبد الناصر
من أسبابها :
- فساد نظام الملك فاروق المتعاون مع الانجليز ضد بلاده
- تعفن الاوضاع الاقتصادية و الاجتماعية المصرية
- استمرار التواجد البريطاني في البد رغم معاهدة الاستقلال 1936
انجازاتها " تطوراتها "
الداخلية :
- تأميم الاراضي الاقطاعية و توزيعها على الفلاحين
- اقامة نظام جمهوري في 1953
- وضع حد للوجود البريطاني بتوقيع اتفاقية الجلاء  في 1954
- بناء السد العالي (هو سد مائي لتطوير الزراعة و الصناعة)
- تأميم قناة السويس في 26 جويلية 1956
خارجيا :
- دعم الحركات التحررية
- منح السودان استقلالها
- تفعيل دور جامعة الدول العربية
- المساهمة بشكل كبير في تأسيس حركة عدم الانحياز في 1961
- مقاومة المشاريع الغربية " حلف بغداد 55" و " مشروع ايزنهاور57"
د – كــــــــوبا: 56 – 1962
كوبا ، جزيرة صغيرة تقع في عرض المحيط الأطلسي ، محدودة الإمكانيات غير أنها تمنكت من إيجاد مكانة لها على الساحة الدولية بعد نجاح ثورتها الإشتراكية بزعامة فيدال كاسترو و رفيقه شي غي فارا ضد نظام باتيستا الموالي للو.م.أ بعد انقلاب عسكري تكلل بالنجاح و النتائج التالية :وضع حد لنظام باتيستا العميل+تغير نظام الحكم في كوبا و فرض الاشتراكية
  و -الثورة الجزائرية 1954م - 1962م
احتلت الثورة الجزائرية مكانة جد مرموقة و برزت بقوة على  الساحة الدولية بإثباتها مجموعة من الحقائق شكلت خصائصا لها منها :
-
أنها تعتبر اول الثورات التي أفشلت السياسة الاستطانية الأروبية خارج أوروبا
-
نجحت  في أثبات مبدأ " ما أخذ بالقوة لا يسترد إلا بالقوة "
-
إثباتها أن الانتصار على قوى الاستعمار والظلم حتمية تاريخية لا جدال فيها , أمام إرادة الشعوب التواقة للحرية والسيادة .
-
مواصلتها لثورة التعمير بعد ثورة التحرير
-
تمكنها من التخلص من قيود الاستدمار في وقت قصير نسبيا
-
تميز موقفها الخارجي بمناصرة حركات التحرر والقضايا العادلة ومناهضة ومقاومة التسلط والهيمنة والنفوذ .
خصائص و مميزات الحركات التحررية:
-          إمتدادها على نطاق جغرافي واحد " دول الجنوب "+إندلاعها في وقت واحد بعد ح.ع.2+استفادتها من دعم المنظمات العالمية و الاقليمية+اعتمادها على السرية+الراديكالية " التغيير الحذري للأوضاع"+الشعبية " التفاف الشعوب حول قادتها"+الحقد المشترك على الاستعمار او الانظمة الموالية  له+التضامن فيما بينها
من كفاح التحرر إلى  ترتيبات ما بعد الاستقلال :
عملت الدول المُستعمرة  على إيجاد الآلية التي تمكنها من المحافظة على امتيازاتها الاستعمارية في تلك الدول . حيث أسست تكتلات و منظمات ثقافية واقتصادية و سياسية  تمكنها من ربط مستقبل مناطق نفوذها ومستعمراتها بما تمليه مصالحها منها :
            - الكومنولث: ( الثروة المشتركة ):- هي منظمة تضم الدول التي كانت تابعة للاستعمار البريطاني تأسست بموجب قانون وستمنستر 11-11- 1931 و تشمل هذه المنظمة بريطانيا ومعها 53 دولة و بقيت تابعة لها اقتصاديا وتهدف علنيا الى : تحقيق التعاون في المجال السياسي والاقتصادي والاجتماعي و تحقيق التنمية  التنمية المستدامة – حماية البيئة- ترقية حقوق الإنسان – تقديم المساعدات و الدعم للدول الاعضاء  في المنظمة
أما  الأهداف الخفية :- نشر الثقافة البريطانية  – استفادة بريطانيا من الامتيازات الاقتصادية و السياسية ... الخ
الفرانكفونية : هي منظمة تضم المستعمرات الفرنسية السابقة و الشعوب الناطقة بالفرنسية تأسست في 20 مارس 1970 تحول  اسمها إلى الوكالة الفرنكفونية سنة1995 عدد الأعضاء 68 دولة من كل القارات و تهدف هذه المنظمة :
* أهدافها المعلنة :- التعاون الثقافي – التقارب بين الشعوب – حل المشاكل بالطرق السلمية  - ترقية حقوق الإنسان – التعاون الاقتصادي و التقني – تجسيد الديمقراطية ...
* الأهداف الخفية : ترقية و نشر اللغة الفرنسية – السيطرة و الهيمنة على الدول الأعضاء – نهب واستنزاف خيراتها
حواشي ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1- تم ذلك بعد مؤتمر بوتسدام حيث قسمت المانيا الى دولتين المانيا اشتراكية و المانيا فيدرالية رأسمالية و العاصمة قسمت الى اربعة مناطق منفصلة .
2- بفقدان بعض الدول المنهزمة لأراضيها .. و ظهور دول جديدة مثال :ايطاليا تنازلت عن جزرها و هي جزر رودس و الدوديكانز لليونان ...
3 – وفقا لاتفاقية بروتن وودز1944 و ظهرت لهذا النظام مؤسسات فاعلة كالصندوق النقدي الدولي  و البنك العالمي..
4 – المعسكر الرأسمالي يتكون من : كندا – اليابان – اوربا الغربية – تركيا – اوقيانيا و المعسكر الشرقي يتكون من الصين الشعبية – كوريا الشمالية – الفيتنام – كوبا – اوربا الشرقية
5 -  الديمقراطيات الشعبية هي : رومانيا +بلغاريا+يوغسلافيا+البانيا+بولونيا + المجر+تشكسلوفاكيا.
6 –تحول سنة 1959 الى الحلف المركزي بعد انسحاب العراق منه  كما تغير  مقره  الى انقرة عاصمة تركيا .
7 – مثلما فعل الاتحاد السوفياتي في تشكسلوفاكيا حيث اطاح بنظام الرئيس التشيكي بيناس بمساندة من مكتب الكومنفورم و عُوض بنظام جوتوالد المؤيد لستالين في جوان 1948 و نفس الأمر قامت به و. م . أ في التشيلي حيث اطاحت بنظام سلفادور الرئيس عن طريق الدكتاتور بينوتشي في 1973 سبتمبر 
8 – النمسا خضعت لاحتلال هتلر لمدة 7 سنوات ثم احتلتها قوات الحلفاء لمدة 10 سنوات و في 1955 تم الاتفاق على منحها الاستقلال .
9-لقاء مالطا في3-4 ديسمبر 1989 بين بوش و غورباتشوف من نتائج اللقاء الاعلان عن نهاية الحرب الباردة
10 – لجنة الستة : بوضياف + بن بولعيد + ديدوش + بيطاط+بلقاسم + بن مهيدي
11 – الولايات التاريخية : 1 الأوراس بقيادة بن بولعيد ، 2 القبائل كريم بلقاسم ،3 شمال قسنطينة ديدوش ، 4 العاصمة بيطاط ،5 وهران بن بولعيد .
و الوفد الخارجي هم : بن بلة + أيت أحمد + خيضر
12- بقيادة زيغود يوسف لتخفيف الضغط على الاوراس  + الرد على مشروع سوستال الاغرائي + استشهاد ديدوش مراد 1955  و اعتقال بن بولعيد+ لفت انتباه العالم  اي تدويل الثورة + نقل الحرب الى المدن .. و من نتائجها : تخفيف الحصار على الاوراس  + ازدياد التلاحم بين الشعب و ثورته + مقتل العديد من جنود العدو ...
13- أزمة فرنسية سياسية سببها الثورة الجزائرية و هو انقلاب قام به الجنرالين ماسو و سالان ، من نتائجه استقالة حكومة بيار بيليمان في 28 ماي 1958 و ظهور جمهورية ديغول في 1 جوان 1958 " الجمهورية الخامسة "
14-لاصاص  S.A.S الفرق الادارية المتخصصة سنة 1957 و هي مكاتب اشرف عليها ضباط تلقوا تكوينا خاصا في مجال وسائل الاتصال بالسكان و درسوا عادات و تقاليد المجتمع الريفي و تعلموا لهجاته ، حتى يسهل عليهم مخاطبتهم و تبنوا اسلوب العطف و المساعدة فكانوا يقدمون المواد الغدائية و الطبية للسكان لكسب مودتهم و بالتالي الحصول على معلومات متعلقة بجيش التحرير.
15- إسناد قيادة الجيش للجنرال شال الذي طبق خطة شال(تكثيف الهجومات على مناطق الثورة-قطع قنوات الإتصال بين ولايات الثورة-القيام بعمليات إبادة).
16 –حيث اعترضت فرنسا الطائرة المغربية التي كانت تقل 5 من زعماء الثورة اثناء سفرهم من المغرب الى تونس و هم بن بلة+ ايت احمد+ بوضياف+ خيضر+ مصطفى الاشرف
17- لواص o.a.s:اي منظمة الجيش السري  ظهرت في 1960 قامت باغتيال المناضلين و نسف الممتلكات لعرقلة المفاوضات
18- كانت صراعا بين العسكريين بقيادة اركان الجيش و السياسيين و هم اعضاء الحكومة المؤقتة


ملحوظة : درس فلسطين لم اتمم تلخيصه

 

0 التعليقات:

أرسل أسئلتك في رسالة الآن هنا

foxyform

عنواني على الفايس بوك:

قناتي على اليوتوب

أعلن معنا... إعلانات الآن هنا ...


تبادل المعلومات

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More